تاريخ الحزب

تاريخ الحزب

LOGO-PRE

وعيا بضرورة تجديد وإغناء الحياة الحزبية ببلادنا ولأجل مصالحة المواطنين مع العمل السياسي. هب مجموعة من الفاعلين في المجتمع المدني من مشارب مختلفة ومناضلين من أحزاب وطنية محبطين من الركود وغياب الديمقراطية الداخلية السائد بالأحزاب التقليدية ونظموا يوم 12 ماي 2002 المؤتمر التأسيسي لحزب التجديد والإنصاف بالرباط. الذي شكل تعبيرا حقيقيا عن الشفافية والديمقراطية الحزبية.

ومنذ ذلك التاريخ انكب الحزب على إنشاء هيكلته في كل جهات المملكة كما شارك في مختلف الاستحقاقات الوطنية حيث تمكن من الحصول على المرتبة 24 من بين 26 حزبا في الانتخابات التشريعية لشتنبر 2002، ثم حصل على المرتبة 20 في الانتخابات الجماعية لشتنبر 2003، وتطور أداؤه إلى المرتبة 14 في الانتخابات التشريعية العامة لشتنبر 2007 حيث حاز على أربعة مقاعد في الغرفة الأولى.

كما شارك الحزب في انتخابات الجماعات المحلية والغرف المهنية سنة 2009 حيث حصل على 181 من المقاعد وعلى رئاسة بلدية الناظور وبلدية سوق السبت ولاد النمة ومجموعة من الجماعات القروية. وأثناء المؤتمر الثاني للحزب الذي انعقد أيام 17،18 و19 يونيو 2011 تمت المصادقة من طرف جل المؤتمرين على تغيير إسم الحزب من حزب التجديد والإنصاف ليصبح حزب الشعب، كما جدد المؤتمرين ثقتهم بالسيد السيد شاكر أشهبار حيث تم إنتخابه رئيسا لحزب الشعب بنسبة %91,1 من الأصوات مقابل %8,9 من الأصوات لفائدة السيد عبد الحفيظ أونزو منتدب من إقليم صفرو وتم تجديد كل الهياكل الوطنية للحزب عن طريق التصويت.

و في الإنتخابات التشريعية لسنة 2011 حقق الحزب نتيجة محترمة وكسب مقعدين بمجلس النواب حيث حصل على المرتبة العاشرة وذلك رغم العراقيل التي وضعت أمامه ليس فقط من طرف الأحزاب المهيمنة بل أيضا من طرف وزارة الداخلية. عقد الحزب مؤتمره الوطني الثالث تحت شعار “تفعيل الجهوية الموسعة السبيل الأمثل لإنجاح الإصلاحات” يوم الأحد 22 شتنبر2013 بالرباط. وعرف هذا المؤتمر حضور أزيد من 1000 مؤتمرة ومؤتمر من مختلف فروع الحزب عبر التراب الوطني. كما عرفت الجلسة الافتتاحية حضور شخصيات حكومية وسياسية وفعاليات نقابية ومدنية. وتمت ملائمة القانون الأساسي للحزب مع قانون الأحزاب الجديد وتم تجديد الثقة في السيد شاكر أشهبار كرئيس لحزب التجديد والإنصاف والتصويت على أعضاء المجلس الوطني للحزب من طرف المؤتمرات والمؤتمرين في جو تسوده روح الديمقراطية والإلتزام.

مبادئ الحزب

يستمد حزب التجديد والانصاف مرجعيته من دستور المملكة، وكذا قيم الديمقراطية

ومبادئ حقوق الإنسان ويهدف ل:




تكريس مبادئ الحكامة الجيدة في تدبيرالشأن العام